اخبار دوت كوم

جميع اخبار العالم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دهشور تحت حصار الأمن.. إحباط محاولة إحراق منزل قبطى.. وقوات خاصة لحماية الكنيسة.. وخطباء المساجد يمتصون غضب المسلمين.. قمص يؤكد: "مسلم ومسيحى إيد واحدة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 28/07/2012

مُساهمةموضوع: دهشور تحت حصار الأمن.. إحباط محاولة إحراق منزل قبطى.. وقوات خاصة لحماية الكنيسة.. وخطباء المساجد يمتصون غضب المسلمين.. قمص يؤكد: "مسلم ومسيحى إيد واحدة"   السبت يوليو 28, 2012 11:11 pm

شهدت قرية "دهشور" بالبدرشين جنوب الجيزة لليوم الثانى على التوالى حصارًا أمنيًّا شديدًا على خلفية الأحداث التى شهدتها القرية بين المسلمين والأقباط وإلقاء الطرف الأخير زجاجات المولوتوف على المسلمين الذين أحرقوا منزل قبطى ومغسلة انتقامًا لشاب مسلم مصاب.

وعقدت مديرية أمن الجيزة بقيادة اللواء محمود فاروق مدير المباحث الجنائية وبحضور العميد خالد عميش مفتش المباحث والمقدم سعيد عابد رئيس المباحث ومعاونه هانى إسماعيل جلسات مكثفة حضرها المسلمون والأقباط فى إطار محاولات الداخلية لاحتواء الموقف.

وأحبطت قوات الأمن محاولة 5 شبَّان من المسلمين إحراق منزل قبطى انتقامًا منه، حيث تحركت قوة أمنية مكبرة فور تسرب أنباء عن محاولة الشبان إحراق منزل القبطى وتم احتواء الموقف وتعزيز الخدمات الأمنية حوله، فيما فرضت قوات الأمن كردونًا أمنيا بالقرية، وتم الدفع بوحدات خاصة لحراسة كنيسة مارى جرجس بالبدرشين تخوفًا من اقتحامها.

وقال شهود العيان لـ "اليوم السابع": إن قسيس الكنيسة تقاعس عن التدخل فى بداية الأمر لاحتواء الموقف وعزز موقف الأقباط بالقرية ووقف بجوارهم.

وأوضح أحد شيوخ المساجد أنه يسكن فى شارع "النصارى" بالقرية وأنه لا يغمض له جفن خوفًا من محاولة المسلمين اقتحام هذه المنازل للانتقام من أصحابها، لافتًا إلى أن المسلمين يُوادُّون الأقباط فى المناسبات المختلفة.

ومن جانبه أكد القمص تكلا عبد السيد خليل قسيس كنيسة مارى جرجس بـ "دهشور" أنه فى غاية الأسف لهذا الأمر، وأن المسلمين والأقباط "يد واحدة" وأنه لم يكن متواجدًا وقت الأحداث فى القرية، حيث كان فى مصيف، وعندما سمع بها عاد إلى القرية، وأنه يسعى لحل الأمور، حيث إن الأمر ليس سوى مشاجرة بين شخص مصرى وآخر مصرى، وأن الأهم فى هذا الشأن هو الاطمئنان على سلامة المصابين.

كان اللواء أحمد سالم الناغى، مدير أمن الجيزة، تلقى إخطارًا من العميد محمود فاروق مدير المباحث الجنائية بوجود اشتباكات بين المسلمين والأقباط فى قرية دهشور بالبدرشين، فانتقل العميد خالد عميش، مفتش المباحث والمقدم سعيد عابد، رئيس مباحث البدرشين إلى مكان الواقعة، وتبين أن مشادات كلامية وقعت بين كل من "أحمد. ر. ط"، كهربائى، مسلم، (23 سنة)، و"سامح. س. ى"، مكوجى، قبطى، (30 سنة)، بسبب قيام الأخير بحرق قميص الأول، واستعان كل طرف منهما بأقاربه.

ودلت التحقيقات التى أشرف عليها الرائد هانى إسماعيل، معاون المباحث، على أن الطرفين تبادلا إلقاء زجاجات المولوتوف، ما أسفر عن إصابة المواطن "معاذ. م. أ"، عامل، (25 سنة)، أثناء مروره بالصدفة فى مكان الحادث بحروق بنسبة 75%، نقل على أثرها إلى المستشفى، كما تجمع قرابة ألف مواطن من المسلمين أمام منازل الأقباط وأحرقوا منزل المكوجى القبطى، وعززت قوات الأمن من التواجد أمام كنيسة مارى جرجس تخوفًا من اقتحامها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akpar.mam9.com
 
دهشور تحت حصار الأمن.. إحباط محاولة إحراق منزل قبطى.. وقوات خاصة لحماية الكنيسة.. وخطباء المساجد يمتصون غضب المسلمين.. قمص يؤكد: "مسلم ومسيحى إيد واحدة"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اخبار دوت كوم  :: ابواب الموقع :: تحقيقات وملفات-
انتقل الى: